البحث في...
إسم البحث
الباحث
اسم المجلة
السنة
نص البحث
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة

سيد الأوصياء في شرائع الانبياء

الباحث :  أ.د. سعاد عبد الكريم محمد
اسم المجلة :  العقيدة
العدد :  18
السنة :  شهر شوال 1440هـ / 2019م
تاريخ إضافة البحث :  July / 9 / 2019
عدد زيارات البحث :  833
تحميل  ( 756.750 KB )
سيد الأوصياء عليّ بن أبي طالبٍ (ع) بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي إلى آخر نسبه الشريف الذي هو نسب رسول الله (ص) أمير المؤمنين، زوجته فاطمة الزهراء بنت الرسول الكريم (ص).
إن الله عز وجل خلق النبيَّ وعليًّا وفاطمةَ والحسنَ والحسينَ أشباحًا نورانيةً في العرش قبل آدم بالآف السنين تسبح الله كما جاء في الأسانيد المعتبرة. وإن النبي آدم (ع) توسل به مع (أصحاب الكساء) فتاب عليه (فتلقى آدم من ربه كلماتٍ فتاب عليه) موضحًا بالأسانيد الموثقة.
كذلك النبي نوح (ع)، فقد توسل بعليٍّ واسمه (ايليا) على لوحٍ خشبيٍّ في مقدمة سفينته (يارب يا مغيثي! بلطفك ورحمتك وبالذوات المقدسة: محمد وإيليا وشبر وشبير وفاطمة (ع))، عندما وجدوا الآثار في جبال أراراط كما أوضحت التوراة وهي المصدر الأقدم في التاريخ بأن السفينة رست هناك ووجدوا الآثار واللوح المكتوب عليه.
كذلك النبي سليمان (ع) متوسلا به مع (أصحاب الكساء) على لوحٍ فضيٍّ حواشيه بالجواهر النفيسة ومكتوبا بالذهب واسمه (ياه ايلي نصطاه  اي ياعلي اعني).
أما في الانجيل: أيضا اسمه إيليا وجدناه في إنجيل برنابا وإنجيل يوحنا.
وفي القرآن الكريم هناك الكثير من الآيات التي أُنزلت بحق عليِّ بن أبي طالبٍ منها آية التطهير وآية التصدق بالخاتم من تفاسير الطبري وابن كثير وغيرها.
أما اقرار الأنبياء بولاية علي بن أبي طالب في سورة آل عمران 81 في تفسير القرطبي والسيوطي وابن حجر في صواعقه المحرقة نجد (لن (لم) يبعث الله رسولًا إلا بنبوة محمد ووصيه علي (ع) وغيرها من الآيات الكثيرة التي لا مجال لذكرها في البحث.

هيكلية البحث:
 سيد الأوصياء في شرائع الانبياء
1 - من هو عليُّ بن أبي طالبٍ
2 - يقسم المبحث إلى:
1 - خلق الله عليَّا بالعرش قبل آدم
2 - توسل النبي آدم (ع) بعليٍّ
3 - توسل النبي نوح (ع) بعليٍّ  
4 - توسل النبي سليمان (ع) بعليٍّ  
5 - عليٌّ في الأنجيل  
6 - عليٌّ في القرآن الكريم.

الهدف من البحث:
هو إظهار مكانة وقيمة إمام المتقين الذي خلقه الله مسبحًا إياه بالعرش من قبل أن يخلق الله آدم بالآف السنين موثقةً بالمصادر، ومولده الذي شرف الكعبة بقدومه وأن آدم توسل إلى الله بهؤلاء الخمسة الأشباح النورانية، وكذلك النبي نوح (ع) جعل أسماءَهم على سفينته متوسلًا إلى الله بهم وأيضا النبي سليمان (ع) توسل بهم إلى الله بلوحٍ فضيٍّ وحواشيه مزينةٌ بالأحجار الكريمة وأسماؤهم بالذهب، واسمه إيليا كذلك في انجيل يوحنا وانجيل برنابا واسمه إيليا أيضا وأمر الله بتزويجه سيدة نساء العالمين وقد ذكره الله في القرآن الكريم في مواطن عدةٍ.

1 – من هو عليُّ بن أبي طالبٍ (ع):
اسمه و نسبه: عليُّ بن أبي طالبٍ، بن عبد المطلب، بن هاشم، بن عبد مناف، بن قصي، بن كلاب، بن مرّة بن لؤي، بن غالب، بن فهر، بن مالك، بن النضر، بن كنانة، بن خزيمة، بن مدركة، بن إلياس، بن مضر، بن نزار، بن معد، بن عدنان. أشهر ألقابه : أمير المؤمنين، أسد الله الغالب، يعسوب الدين، ولي الله الأعظم، المرتضى، حيدر، الكرار.
كُناه: أبو تراب، أبو الحسن، أبو زينب، أبو الحسنين، أبو السبطين.
أبوه: عمران، وقيل اسمه عبد مناف ويكنى بأبي طالب، وهو شيخ البطحاء. أمه : فاطمة بنت أسد، بن هاشم، بن عبد مناف، ولقد كانت لرسول الله بمنزلة الأم.
ولادته: يوم الجمعة 13 شهر رجب بعد عام الفيل بثلاثين عاما في جوف الكعبة.  
مدة عمره : 63 سنة.
مدة إمامته: مدة خلافته الظاهرية بعد عثمان بن عفان، فهي أربع سنوات وتسعة أشهر من زوجاته: سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله (ص). نقش خاتمه: الملك لله الواحد القهار.
سبب شهادته: ضربة الملعون عبد الرحمن بن ملجم المرادي بالسيف المسموم على راسه، وهو في المحراب يصلي صلاة الفجر في مسجد الكوفة.
مدفنه: النجف الأشرف
مركز البحوث والدراسات الاسلامية وانظرAli ‘Encyclopeadia’britannica’online ‘unc’ retrieved on 2007        
مروج الذهب 2 ص2 تأليف أبي الحسن المسعودي الهذلي، تذكرة خواص الأمة ص7 سبط ابن الجوزي الحلفي، الفصول المهمة ص14، ابن الصباغ المالكي، السيرة النبوية 1 ص150 نور الدين علي الحلبي الشافعي، شرح الشفا ج1 ص 151 الشيخ علي القاريء الحلفي.
نجد مكتوباً تحت صورةٍ في القرن الرابع عشر للميلاد من قبل أبو القطبي مكتبة جامعة أدنبرة من دائرة المعارف العبرية.
(محمد يتوج علي بن أبي طالب كوريثه) في غدير خُم.
علي الخليفة الرابع وابن عم محمّد وصهره ومن الأوائل الذين آمنوا به وهو الخليفة الشرعي،  هو أسّس الإسلام واشترك في كل الحروب مع الرسول وعمل بمختلف الميادين وبعد اغتياله انتقلت الخلافة لبني أُمية. وأبناء علي من زوجته فاطمة الحسن والحسين، استمروا لفترةٍ من الزمن على النضال للحصول على السلطة، ولكن دون جدوى، الحسن تنازل عن السلطة والحسين حارب الخليفة يزيد في كربلاء سنة 680 ذبحوه وكثير من عائلته ورجاله وأُميت النسل الكبير من محمّد وأضاف لحركة الشيعة الصبغة الدينيّة.
האנציקלופידיה העברית  תחת שם (עלי אבן אבו טאלב) עמ"855 – 856גם האנציקלופידיה החופשית ויקפידיה 1980. אביב חדש،האנציקלופידיה הישראלית לנוער חלק 1، زعماء وأسياد في الإسلام (علي بن أبي طالب)
מנהיגים ותארים באסלאם
מנהיגים דתיים באסלאם שירתו את המאמינים במסגד ובשלטון (בייחוד במערכת המשפט)، חלקם עסקו בפרשנות לקוראן ולחדית' וזכו למקום כבוד בקהילתם.(עלי בן אבי טאלב ומנהיגים ותארים באסלאם).
الترجمة: زعماء دين في الإسلام ملأوا مكانهم في المسجد والسلطة (خاصّةً في مجال العدل) اشتغل منهم في تفسير القرآن والحديث وحصلوا على مكانةٍ مرموقةٍ في مجتمعهم.
(عليّ بن أبي طالبٍ وزعماء وأسياد في الإسلام)
زعماء وأسياد في الإسلام: واستخدم كلمة (תארים)  כנוי כבוד،שם –לוי המציין דרכה מסוימת، חכם معناها (لقب موقر لاسم لاوي المتميز بدرجةٍ معيّنةٍ، حكيم)
אברהם אבו שושן،  המלון העברי המרכז،ירושלים. 1972. עמ"748
שרת: שמש،  עבד למען אחר،  עשה עבודה שיש בה תועלת או עזר למישהו، כהן.מלא תפקיד צבורי
עשה מלאכת קדש במקדש (عمل من أجل آخر، عمل عملاً فيه فائدةٌ أو مساعدةٌ لشخصٍ ما، كاهنٌ، مليءمكانته بين الشعب،صنع مملكة مقدسة في مكان مقدس).
אברהם אבן שושן،שם،עמ" 744
2 - عليُّ في الشرائع الإلهية
1 - خلق الله عليّا في العرش قبل آدم:
ابن الحجاج قال: إن الله تبارك وتعالى خلق محمّداً وآل محمّد من طينةٍ عليين، وخلق قلوبهم من طينة فوق ذلك،العطار، عن أبيه، عن الأشعري، عن ابن أبي الخطاب، عن أبي سعيد الغضنفري، عن عمرو بن ثابت، عن أبي حمزة قال: سمعت علي بن الحسين L يقول: إن الله عزوجل خلق محمداً وعليّاً والأئمة الأحد عشر من نور عظمته أرواحاً في ضياءٍ نوره، يعبدونه قبل خلق الخلق، يسبحون الله عزوجل ويقدسونه، وهم الأئمة الهادية من آل محمّد صلوات الله عليهم أجمعين: ابن إدريس، عن أبيه، عن محمّد بن الحسين بن زيد، عن الحسين بن موسى، عن علي بن سماعة، عن علي بن الحسن بن رباط، عن أبيه، عن المفضل، قال: قال الصادق (ع): إن الله تبارك وتعالى خلق أربعة عشر نوراً قبل خلق الخلق بأربعة عشر ألف عامٍ، فهي أرواحنا، فقيل له: يا ابن رسول الله ومن الأربعة عشر؟ فقال: محمّدٌ وعليٌّ وفاطمةُ والحسنُ والحسينُ والأئمة من ولد الحسين، آخرهم القائم الذي يقوم بعد غيبته فيقتل الدجال، ويطهر الأرض من كلِّ جورٍ وظلمٍ. 
من رياض الجنان لفضل الله بن محمود الفارسي بإسناده إلى جابر الجعفي، عن أبي جعفر (ع) قال: يا جابر كان الله ولا شيء غيره، لا معلوم ولا مجهول، فأول ما ابتدأ من خلقه أن خلق محمّداً صلّى الله عليه وآله، وخلقنا أهل البيت معه من نور عظمته، فأوقفنا أظلةً خضراءَ بين يديه، حيث لا سماء ولا أرض ولا مكان، ولا ليل ولا نهار، ولا شمس ولا قمر.
كمال  الدين: 184. 192، 193 ورياض الجنان: مخطوط
للمزيد انظر نور الأنوار، للشيخ أبي الحسن بن محمّد الغروي، عام 1325، ص: 10.
وروى أحمد بن حنبل بإسناده عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: كنت أنا وعليٌّ نوراً بين يدي الرحمن قبل أن يخلق آدم  بأربعة عشر ألف عامٍ.
الكافي مخطوطة، ونور الأنوار للشيخ أبي الحسن الغروي مخطوط.
2 - توسل النبي آدم بعليٍّ:
نجد في القرآن الكريم:
﴿وَعَلَّمَ ءَادَمَ ٱلۡأَسۡمَآءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمۡ عَلَى ٱلۡمَلَٰٓئِكَةِ فَقَالَ أَنۢبِ‍ُٔونِي بِأَسۡمَآءِ هَٰٓؤُلَآءِ إِن كُنتُمۡ صَٰدِقِينَ﴾ {البقرة/31}.
إن اسم الإشارة (هؤلاء) للعاقل وبصيغة الجمع وهي أسماء الرسول وآل بيته الأطهار.
 الأشباح الخمسة النورانية (محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين).
 ﴿فَتَلَقَّىٰٓ ءَادمُ مِن رَّبِّهِۦ كَلِمَٰتٖ فَتَابَ عَلَيۡهِۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِيمُ﴾ سورة البقرة (الآية 37).
بسندٍ صحيحٍ: النبي آدم يتوسل ويستشفع بالنبي محمّدٍ وأهل بيته (ع):(مناقب أمير المؤمنين (ع) لابن المغازلي ص: 63، قال: أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهاب إجازةً، أخبرنا أبو أحمد عمر بن عبيد الله بن شوذب، حدثنا محمّد بن عثمان قال: حدثني محمّد بن سليمان بن الحارق، حدثنا محمّد بن عليّ بن خلف العطار، حدثنا حسين الأشقر، حدثنا عمرو بن أبي المقدام، عن أبيه عن سعيد بن جبير: عن عبد الله بن عباس قال: سُئل النبي صلى  الله عليه وآله عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه؟ قال: سأله بحق محمّد وعليٍّ وفاطمةَ والحسن والحسين إلا تبت عليّ فتاب عليه.
-2  شواهد التنزيل (ج1/ ص: 102): ورواه أيضا محمّد بن سليمان اليمني في أواخر الجزء الرابع في الحديث: (492) من كتاب مناقب أمير المؤمنين (ع) 117 قال: حدثنا محمّد بن علي قال: حدثنا أحمد بن سليمان قال: حدثنا أبو سهل الواسطي قال: حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي صالح: عن ابن عباس قال: قال رسول الله (ص): لما نزلت الخطيئة بآدم وأُخرج من جوار رب العالمين أتاه جبريل فقال: يا آدم ادع ربك. قال: بم أدعوه؟ قال: قل: يا رب أسالك بحق الخمسة الذين تخرجهم من صلبي في آخر الزمان إلا تبت عليّ ورحمتني. فقال: يا حبيبي جبريل سمّهم لي قال: محمّدٌ وعليٌّ الوصي وفاطمة بنت النبي والحسن والحسين سبطا النبي فدعا بهم آدم فتاب عليه وذلك قوله: فتلقى آدم من ربّه كلماتٍ فتاب عليه.
3 - توسّل النبي نوحٍ (ع) بعليٍّ:
إن النبي نوحاً (ع) كتب خمسة أسماء على لوحٍ من الخشب يبلغ طولها أربعة عشر انجا وعرضها عشر انجات على شكل كفٍ ووضعها على مقدمة السفينة متوسلاً بهم.
((يارب يا مغيثي! بلطفك ورحمتك وبالذوات المقدسة: محمّد وإيليا وشبر وشبير وفاطمة (ع) أعنـّي، إن هؤلاء الخمسة أعظم الخلق فيجب إعظامهم واحترامهم وإن جميع الدنيا خـُلقتْ لأجلهم، إلهي بأسماء هؤلاء أعنـّي، إنك قادرٌ على هداية جميع الخلق إلى الطريق القويم)).
مجلة Weekly Mirror الصادرة في موسكو في 28 أيلول 1953، وصحيفة الهدى القاهرية الصادرة في 31 آذار 1954.
 4 - توسل النبي سليمان (ع) بعليٍّ:
كذلك النبي سليمان توسل بالأشباح النورانية الخمسة وهم (محمدٌّ وعليٌّ وفاطمةُ والحسن والحسين).
وعثر الجنود البريطانيون في عام 1916 عندما حفروا ملاجئ على بعد عدة كيلومتراتٍ في بيت المقدّس وبالقرب من قرية (أونتره) على لوحٍ فضيٍّ حواشيه مرصعةٌ بالجواهر النفيسة وفي وسطه أسطرٌ حروفها مكتوبةٌ بالذهب.
وبعد انتهاء الحرب سنة 1918 قامت لجنةٌ مشتركةٌ من عدّة دولٍ مختصة باللغات القديمة وبعلم الآثار بمحاولة حل رموزه واستغرق الأمر عدّة شهورٍ حتى تمكنت اللجنة من ترجمته وأعلنت النتائج الأخيرة في 3/ 1/ 1920م فكانت المعلومات تشير إلى أن هذا اللوح هو (لوح سليمان المقدّس)، وكانت ترجمته كالآتي:
((ياه أحمد إمقذا))... أي ((يا أحمد أغثني))
((ياه إيلي نصطاه))... أي ((يا علي أعني))
((ياه باهتول كاش))... أي ((بتول برعايتك))
((ياه حاسن إضومظع))... أي ((حسن بكرمك))
((ياه حاسين ابارفو))... أي ((حسين أحسـِن))
((امو سليمان صوه عنخب زالهلادقتا))... أي ((هذا سليمان الآن يستغيث بالخمسة العظماء))
وتقرّر وضع اللوح في المتحف الملكي البريطاني، إلا أن الأسقف البريطاني طلب وضعه في أمانة السر للكنيسة البريطانيّة، وإن اثنين من علماء الآثار اعتنقا الإسلام بعد ذلك وهما (وليم) و (تامس).
للمزيد انظر، سعاد عبد الكريم، أسماء أهل الكساء على سفينة نوح ولوح سليمان،النجف الأشرف، كلية الاسلامية الجامعة، ج1 إصدار 20، 2013، ص: 447 -465.
5 -  علي في الإنجيل:
ان أسم علي في الانجيل هو (إيليا) نجده في انجيل برنابا:
 إنجيل برنابا (42: 6-12):
((They said: Art thou Elijah or Jeremiah or any of the ancient prophets?
 Jesus answered: No. Then said they: who art thou? Say, in order that we may give testimony to those who sent us.
Then said Jesus: I am a voice that crieth through all Judaea, and crieth: prepare ye the way for the messenger of the lord, even as it is written in E saias.
They said: if thou be not the messiah nor Elijah, or any prophet, wherefore dost thou preach new doctrine, and make thyself of more account than the messiah?
 The Gospel of Barnabas, Italy
فقالوا: أأنت إيليا أو أرميا أو أحد الأنبياء القدماء.
أجاب يسوع: كلا.
حينئذ قالوا: من أنت، قل لنشهد للذين أرسلونا. فقال حينئذ يسوع أنا صوتٌ صارخٌ في اليهوديّة كلّها، يصرخ أعدوا طريق رسول الرب كما هو مكتوبٌ في أشعيا. قالوا: إذا لم تكن المسيح ولا إيليا أو نبياً ما فلماذا تبشر بتعليمٍ جديدٍ وتجعل نفسك أعظم شأناً من مسيا؟
خليل سعادة، إنجيل برنابا، القاهرة 15 مايس 1908.
كذلك ذُكر في أنجيل يوحنا:
يوحنا (1: 20-27):
((מִי אַתָּה? הוּא לֺא כִּחֵש אֶלָּא הוֺדָה וְאָמַר: אֵינְנִי הַמָּשִׁיחַ، שָׁאֲלוּ אוֺתוֺ: אִם כֵּן מִי?
הֲאִם אַתָּה אליָהוּ?
הֵשִׁיב: לֺא.
הֲאִם אַתָּה הַנָּבִיא?
לֺא הֵשִׁיב לָהֶם.
שָׁאֲלוּ אוֺתוֺ: אָז מִי אַתָּה? – כְּדֵי שֶנִּתֵּן תְשׁוּבָה לְשׁוֺלְחֵינוּ מִי אַתָּה אוֺמֵר עַל עַצְמְך? הֵשִׁיב וְאָמַר: אֲנִי קוֺל קוֺרֵא בַּמִּדְבָּר פִּנּוּ דֶרֶך יְהוָה כְּמוֺ שֶׁאָמַר יְשַׁעְיָהוּ הַנָּבִיא. הַשְּׁלוּחִים הין מִן הַפרוּשִים וְהֵם הוֺסִיפוּ וְשָׁאֲלוּ אוֺתוֺ אִם כֵּן מַדּוּעַ אַתָּה מַטְבִּיל אִם אֵיך הַמָּשִׁיחַ וְלֺא אליָהוּ הַנָּבִיא.
((من أنت؟ فاعترف ولم ينكر وأقر: إني لست أنا المسيح. فسألوه إذاً ماذا؟ إيليا أنت؟ فقال لست أنا. أنت النبي؟ فأجاب لا. فقالوا له من أنت؟ لنعطي جواباً للذين أرسلونا؟ ماذا تقول عن نفسك قال: أنا صوتٌ صارخٌ في البريّة، قوموا طريق الرب كما قال أشعيا النبي.
  (أما في العهد الجديد فقد وعد الملاك أن يوحنا المعمدان سيتقدم المسيح بروح إيليا وقوته (لوقا: 1: 17) (ويتقدم أمامه بروح إيليا وقوته ليرد قلوب الآباء إلى الأبناء والعصاة إلى فكر الأبرار لكي يهيئ للرب شعباً مستعداً). وفي هذا المعنى قال المسيح أن إيليا جاء في شخص يوحنا المعمدان متي11: 14.
لأن جميع الأنبياء والناموس إلى يوحنا تنبأوا وإن أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليا المزمع أن يأتي)، وقد ظنّ بعض الناس خطأ أن يسوع نفسه هو إيليا (متي16: 14) )فقالوا: «قوم يوحنا المعمدان وآخرون إيليا وآخرون إرميا أو واحدٌ من الأنبياء»). وقد ظهر إيليا وموسى مع يسوع عند التجلي (لوقا 9: 30 (وإذا رجلان يتكلمان معه وهما موسى وإيليا) وغيره من الأناجيل). وصلاة إيليا لأجل امتناع المطر وصلاته لأجل نزول المطر كمثالٍ لقوّة صلاة البار). فمن هذا البار؟
قاموس الكتاب المقدّس، تأليف نخبةٍ من الأساتذة ذوي الاختصاص، ومن اللاهوتيين، بطرس عبد الملك وآخرون.
7- عليٌّ في القرآن: هناك آياتٌ كثيرةٌ نزلت بحق عليٍّ (ع) وسنوضح قسماً منها.
نجد الآية الكريمة:
﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُۥ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ ٱلَّذِينَ يُقِيمُونَ ٱلصَّلَوٰةَ وَيُؤۡتُونَ ٱلزَّكَوٰةَ وَهُمۡ رَٰكِعُونَ﴾ سورة المائدة (الآية: 55).
ففي تفسير الطبري نجد المقصود علي (ع):
 12210 - حدثنا محمّد بن الحسين قال، حدثنا أحمد بن المفضل قال، حدثنا أسباط، عن السدي قال: ثم أخبرهم بمن يتولاهم فقال: «إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون»، هؤلاء جميع المؤمنين، ولكن علي بن أبي طالب مرَّ به سائلٌ وهو راكعٌ في المسجد، فأعطاه خاتَمَه.
12213 - حدثنا إسماعيل بن إسرائيل الرملي قال، حدثنا أيوب بن سويد قال، حدثنا عتبة بن أبي حكيم في هذه الآية ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُۥ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ﴾، قال: عليّ بن أبي طالب.
أما في تفسير ابن كثيرٍ فنجد أيضاً أنّ المقصودَ عليٌّ (ع).
وقال عبد الرزاق: حدثنا عبد الوهاب بن مجاهد عن أبيه، عن ابن عباس في قوله: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ ٱللَّهُ وَرَسُولُهُۥ﴾  الآية: نزلت في علي بن أبي طالب.
وفي الآية: ﴿وَإِذۡ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَٰقَ ٱلنَّبِيِّ‍ۧنَ لَمَآ ءَاتَيۡتُكُم مِّن كِتَٰبٖ وَحِكۡمَةٖ ثُمَّ جَآءَكُمۡ رَسُولٞ مُّصَدِّقٞ لِّمَا مَعَكُمۡ لَتُؤۡمِنُنَّ بِهِۦ وَلَتَنصُرُنَّهُۥۚ قَالَ ءَأَقۡرَرۡتُمۡ وَأَخَذۡتُمۡ عَلَىٰ ذَٰلِكُمۡ إِصۡرِيۖ قَالُوٓاْ أَقۡرَرۡنَاۚ قَالَ فَٱشۡهَدُواْ وَأَنَا۠ مَعَكُم مِّنَ ٱلشَّٰهِدِينَ﴾. (آل عمران الآية: 81)
إقرار الأنبياء بولاية عليِّ (ص):
نجد القرطبي والسيوطي وابن حجر: (لن (لم) يبعث الله رسولا إلا بنبوة محمّد ووصيّه علي (ع)).
الصواعق المحرقة، ابن حجر، مكتبة القاهرة، مصر، ص: 149، شواهد التنزيل،  الحسكاني الحنفي، ج: 2.
حديث 787 سنة 1411، ص: 161 وفيه امامة بدل ولاية. جواهرالعقدين،السمهود، مطبعة العاني، بغداد سنة 1407هـ، الجزء الاول القسم الثاني، ص108-109،  السيوطي في تفسيره سورة المائدة (الآية: 55) ج3، ص: 290.
تفسير القرطبي 2218، تفسير الطبري ج: 10، ص: 96. للمزيد انظر دكتور ناجح الطائي، لماذا ذُكر اسم عليٍّ في القرآن كثيراً؟، بيروت، ط1،2011 وص: 327    للمزيد انظر نور الأنوار، مخطوطة للشيخ الحاج أبي الحسن بن محمّد الغروي، سنة 1325هـ، ص: 12.
وفي الآية: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ سورة البينة (الآية: 7)
يقول تعالى ذكره: إن الذين آمنوا بالله ورسوله محمد، وعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء، وأقاموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وأطاعوا الله فيما أمر ونهى ﴿أُوْلَٰٓئِكَ هُمۡ خَيۡرُ ٱلۡبَرِيَّةِ﴾
وفي تفسير الطبري:
يقول: من فعل ذلك من الناس فهم خير البرية. وقد: حدثنا ابن حميد، قال: ثنا عيسى بن فرقد، عن أبي الجارود، عن محمّد بن عليّ ﴿أُوْلَٰٓئِكَ هُمۡ خَيۡرُ ٱلۡبَرِيَّةِ﴾، فقال النبي (ص): «أنْتَ يا عَلي وَشِيعَتُكَ».
أمّا الآية:
قال الله تعالى: ﴿ٱلۡيَوۡمَ أَكۡمَلۡتُ لَكُمۡ دِينَكُمۡ وَأَتۡمَمۡتُ عَلَيۡكُمۡ نِعۡمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلۡإِسۡلَٰمَ دِينٗاۚ﴾. سورة المائدة: (الآية: 3). على أمد قرون، وعلماء المسلمين يكتبون في تفسير آية إكمال الدين، وفي صاحب هذه الآية (ع)، وأحداث ذلك اليوم.
اليومَ.. تبدأ الآية بكلمة اليوم محلاةً بالألف واللام، لتشير إلى أهمية ذلك اليوم وعظمته، فما هو سر ذلك اليوم؟
ذلك اليوم الذي روى فيه أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وآله أن صيامه يعدل عند الله عبادة ستين سنة اليوم الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وآله للمسلمين:  «ألستُ أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟ قالوا: بلى. فقال: من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه، فنهض عمر بن الخطاب وقال: بخٍ بخٍ لك يا أبا الحسن أصبحت مولايَ ومولى كل مسلمٍ ومسلمةٍ».النهاية لابن كثير: 7/ 386.
إن أهميّة ذلك اليوم بأهميّة صاحبه، صاحبه الذي سُئل عنه الخليل بن أحمد فقال: (ماذا أقول في رجل أخفى أعداؤه فضائله حسداً، وأخفاها محبوه خوفاً، وظهر من بين ذين وذين ما ملأ الخافقين.      
قال المناوي في فيض القدير:4/ 468: (قال الإمام أحمد بن حنبل: ما جاء في أحد من الفضائل ما جاء في عليٍّ. وقال النيسابوري: لم يرد في حق أحدٍ من الصحابة بالأحاديث الحسان ما ورد في حق عليٍّ رضي الله عنه.
تورط علماء الجرح والتعديل  في حديث أبي هريرة في آية إكمال الدين، وأنها نزلت في يوم غدير خم بعد خطبة النبي صلى الله عليه وآله ووصيته للأمة بالقرآن والعترة، وبعد أن أصعد علياً معه على المنبر ورفع يده وأعلنه خليفة من بعده. وقد روى أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وآله أمرهم أن يصوموا ذلك اليوم شكراً لله تعالى، وأن أجر من صامه كمن صام ستين سنةً!
قال أبو هريرة: (من صام يوم ثماني عشرة من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهراً، وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي (ص) بيد علي بن أبي طالب فقال: ألست ولي المؤمنين؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: من كنت مولاه فعليٌّ مولاه. فقال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالبٍ، أصبحت مولاي ومولى كل مسلمٍ! فأنزل الله عز وجل: ﴿ٱلۡيَوۡمَ أَكۡمَلۡتُ لَكُمۡ دِينَكُمۡ وَأَتۡمَمۡتُ عَلَيۡكُمۡ نِعۡمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلۡإِسۡلَٰمَ دِينٗاۚ﴾. انتهى. (تاريخ دمشق: 42/ 233، وغير.
وسبب تحيرهم أنهم لا يمكنهم الطعن في سند الحديث، لأن رجاله رجال الصحاح والطعن فيهم طعنٌ في الصحاح كالبخاري ومسلم.
 وفي الآية: ﴿فَمَنۡ حَآجَّكَ فِيهِ مِنۢ بَعۡدِ مَا جَآءَكَ مِنَ ٱلۡعِلۡمِ فَقُلۡ تَعَالَوۡاْ نَدۡعُ أَبۡنَآءَنَا وَأَبۡنَآءَكُمۡ وَنِسَآءَنَا وَنِسَآءَكُمۡ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمۡ ثُمَّ نَبۡتَهِلۡ فَنَجۡعَل لَّعۡنَتَ ٱللَّهِ عَلَى ٱلۡكَٰذِبِينَ﴾ سورة (آل عمران 61). -وذكر إبن كثير في تفسيره قال أبو بكر بن مردويه، عن جابر :قدم على النبي (ص) العاقب والطيب وفد نصارى نجران فدعاهما إلى الملاعنة، فواعده على أن يلاعناًه الغداة، قال: فغدا رسول الله (ص) فأخذ بيد عليٌّ، فقال رسول الله (ص) والذي بعثنى بالحق لو قالا لا : لأمطر عليهم الوادي ناراً، قال جابر،وفيهم نزلت: ندع أبنائنا وأبنائكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم.
وفي الآية:
﴿يَٰٓأَيُّهَا ٱلرَّسُولُ بَلِّغۡ مَآ أُنزِلَ إِلَيۡكَ مِن رَّبِّكَۖ وَإِن لَّمۡ تَفۡعَلۡ فَمَا بَلَّغۡتَ رِسَالَتَهُۥۚ وَٱللَّهُ يَعۡصِمُكَ مِنَ ٱلنَّاسِۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يَهۡدِي ٱلۡقَوۡمَ ٱلۡكَٰفِرِينَ﴾ المائدة (الآية: 67).
قال ابن عساكر:
 أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر عن أبو حامد الأزهري عن أبو محمّد المخلدي، عن أبو بكر محمّد بن حمدون عن محمّد بن إبراهيم الحلواني، عن  الحسن بن حماد سجادة عن عليٍّ بن عابس عن الأعمش وأبي الجحاف عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال نزلت هذه الآية: «يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك» على رسول الله (ص) يومَ غدير خُم في علي بن أبي طالب. تاريخ دمشق لابن عساكر (42/ 237) ط  دار الفكر-بيروت.
وفي الآية: الأحزاب 33 ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذۡهِبَ عَنكُمُ ٱلرِّجۡسَ أَهۡلَ ٱلۡبَيۡتِ وَيُطَهِّرَكُمۡ تَطۡهِيرٗا ﴾[1].
205 - أبو الحمراء له صحبة، قال أبو عاصم: عن عياد أبي يحيى قال: عن: أبو داود، عن أبي الحمراء، قال: صحبت النبي (ص) تسعة أشهرٍ فكان إذا أصبح كل يومٍ، يأتي باب عليٍّ وفاطمة فيقول السلام عليكم أهل البيت: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذۡهِبَ عَنكُمُ ٱلرِّجۡسَ أَهۡلَ ٱلۡبَيۡتِ وَيُطَهِّرَكُمۡ تَطۡهِيرٗا ﴾.
وقال الإمام أحمد بن حنبل في تفسيره هذه الآية عن أبي سعيد الخدري: إنها نزلت في خمسة: النبي وعلي وفاطمة والحسن والحسين. الصواعق المحرقة، 85 والدر المنثور ج5، 198 وينابيع المودة 108 ونظم دررالسمطين 238.
أخرج الترمذي في سننه فقال: (حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد الزبيري، حدثنا سفيان، زبيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمه: ان النبي (ص) جلّل على الحسن والحسين وعليٍّ وفاطمة كساءً ثم قال: اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصّتي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً، فقالت أم سلمة: وأنا معهم يا رسول الله؟ قال: إنك إلى خيرٍ.
وفي الآية: ﴿أَجَعَلۡتُمۡ سِقَايَةَ ٱلۡحَآجِّ وَعِمَارَةَ ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِ كَمَنۡ ءَامَنَ بِٱللَّهِ وَٱلۡيَوۡمِ ٱلۡأٓخِرِ وَجَٰهَدَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِۚ لَا يَسۡتَوُۥنَ عِندَ ٱللَّهِۗ وَٱللَّهُ لَا يَهۡدِي ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّٰلِمِينَ﴾ سورة التوبة) (الآية: 19).
نجد في تفسير الطبري:16563-  حدثني يونس قال، أخبرنا ابن وهبٍ قال، أخبرت عن أبي صخر قال: سمعت محمّد بن كعب القرظي يقول: افتخر طلحة بن شيبة من بني عبد الدار، وعباس بن عبد المطلب، وعلي بن أبي طالب، فقال طلحة؛ أنا صاحب البيت، معي مفتاحه، لو أشاء بِتُّ فيه! وقال عباس: أنا صاحب السقاية والقائم عليها، ولو أشاء بِتُّ في المسجد! وقال علي: ما أدري ما تقولان، لقد صليت إلى القبلة ستة أشهر قبل الناس، وأنا صاحب الجهاد! فأنـزل الله: أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام   كمن آمن...........
وفي الآيات الكريمة: ﴿وَٱجۡعَل لِّي لِسَانَ صِدۡقٖ فِي ٱلۡأٓخِرِينَ﴾ الشعراء 84.
﴿وَٱلَّذِي جَآءَ بِٱلصِّدۡقِ وَصَدَّقَ بِهِۦٓ أُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلۡمُتَّقُونَ﴾ الزمر 33.
﴿وَوَهَبۡنَا لَهُم مِّن رَّحۡمَتِنَا وَجَعَلۡنَا لَهُمۡ لِسَانَ صِدۡقٍ عَلِيّٗا﴾ مريم 50.
وقوله: ﴿وَٱجۡعَل لِّي لِسَانَ صِدۡقٖ فِي ٱلۡأٓخِرِينَ﴾ أي: واجعل لي ذكراً جميلاً بعدي أذكر به، ويقتدى بي في الخير، كما قال تعالى: ﴿وَتَرَكۡنَا عَلَيۡهِ فِي ٱلۡأٓخِرِينَ 108 سَلَٰمٌ عَلَىٰٓ إِبۡرَٰهِيمَ 109 كَذَٰلِكَ نَجۡزِي ٱلۡمُحۡسِنِينَ﴾) الصافات: 108 – 110).
نجد في تفسير ابن كثير:
وهذا سؤالٌ من إبراهيم (ع) أن يؤتيه ربه حكماً، قال ابن عباس: وهو العلم، وقال عكرمة: هو اللب، وقال مجاهد: هو القرآن، وقال السدي: هو النبوة، وقوله: (وألحقني بالصالحين) أي اجعلني مع الصالحين في الدنيا والآخرة.
وفي تفسير الطبري:
وَقَوْله: ﴿وَٱجۡعَل لِّي لِسَانَ صِدۡقٖ فِي ٱلۡأٓخِرِينَ﴾ يَقُول: وَاجْعَلْ لِي فِي النَّاس ذِكْرًا جَمِيلًا،  وَثَنَاء حَسَنًا،  بَاقِيًا فِيمَنْ يَجِيء مِنْ الْقُرُون بَعْدِي.
 وفي تفسير الميزان للطباطبائي، ج 20، بيروت، 1997:
اللسان -على ما ذكروا- هو: الذكر بين الناس بالمدح أو الذم، وإذا أضيف إلى الصدق فهو الثناء الجميل الذي لا كذب فيه. والعلي هو: الرفيع، والمعنى: وجعلنا لهم ثناء جميلاً صادقاً رفيع القدر.
ذكر الشيخ الطبرسي في كتابه (مجمع البيان):
أي: ثناءً حسناً في الناس.
عَليَّا: مرتفعاً سائراً في الناس، وكل أهل الأديان يتَوَلّون إبراهيم وذريته، ويثنون عليهم، ويدّعون أنهم على دينهم.
وقيل: معناه: وأعْلَيْنا ذِكرهم بأن محمَّداً (ص) وأمته يذكرونَهُم بالجميل إلى قيام القيامة. وقيل: هو ما يُتلى في التشهد: (كَمَا صَلَّيتَ على إبراهيمَ وَآلَ إِبرَاهيم.( ﴿وَجَعَلۡنَا لَهُمۡ لِسَانَ صِدۡقٍ عَلِيّٗا﴾: يعني: أمير المؤمنين (ع)، حدثني بذلك أبي عن الحسن بن علي العسكري (ع)  ولا يخفى عليكم أن ما ذكره الشيخ القمي من أن المقصود هو أمير المؤمنين علي (ع) من باب التأويل لا من باب التفسير.
أي أنه (ع) المُصداق الأكمل للصدق، فهو صادقٌ ومُصَدِّقٌ لرسول الله (صلّى الله عليه وآله. (قال عليُّ بن إبراهيم في قوله: ﴿وَٱجۡعَل لِّي لِسَانَ صِدۡقٖ فِي ٱلۡأٓخِرِينَ﴾ قال: هو أمير المؤمنين (ع). وفي بحار الأنوار للعلامة المجلسي رحمه الله عن يونس بن عبد الرحمن، قال: قلت لأبي الحسن الرضا (ع): إن قوماً طالبوني باسم أمير المؤمنين (ع) في كتاب الله عز وجل، فقلت لهم من قوله تعالى: «وجعلنا لهم لسان صدق عليّاً» فقال: صدقت هو هكذا قال مؤلفه: ومعنى قوله: «لسان صدق» أي جعلنا لهم ولداً ذا لسانٍ أي قول صدقٍ، وكل ذي قول صدقٍ فهو صادقٌ معصومٌ، وهو عليُّ بن أبي طالب (ع).
أحمد مصطفى يعقوب
الكويت في 29 فبراير 2012 الكويت http://tanwerq8.blogspot.com/
 وهناك الكثير من الآيات الأخرى منها سورة التحريم 4  وسورة هود 17  والبقرة 124 وغيرها لا مجال لذكرها في البحث.
الخلاصة
سيد الأوصياء في شرائع الأنبياء
علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم إلى نهاية نسب رسول الله (ص) لأنّه ابن عمّه وزوج ابنته فاطمة الزهراء.
خلق الله عليّاً في العرش قبل آدم بالآف السنين و (أصحاب الكساء) أشباحاً نورانيّةً في العرش تسبح الله، كما جاء في الأسانيد المعتبرة الموثقة،  توسل النبي آدم (ع) بعليٍّ مع (أصحاب الكساء) فتاب عليه.
كذلك النبي نوح (ع) كتب اسمه مع (أصحاب الكساء) على لوحٍ في مقدمة السفينة واسمه إيليا.
توسل النبي سليمان بعلي (أصحاب الكساء) كتب اسمه في لوحٍ فضيٍّ حواشيه مرصعةٌ بالجواهر النفيسة مكتوباً بالذهب واسمه (إيلي).
وفي الإنجيل نجد أيضاً اسمه إيليا وجدناه في إنجيل برنابا وإنجيل يوحنا. أما في القرآن الكريم فهناك الكثير من الآيات التي أنزلت بحق عليّ بن أبي طالب منها آية التطهير والمباهلة وكثيرٌ من الآيات التي لا مجال لذكرها بتفسيرالطبري وابن كثير وغيرهم، أما إقرار الأنبياء بولاية عليِّ في سورة الأعراف81 في تفسير القرطبي والسيوطي وابن حجر نجد لن (لم) يبعث الله رسولاً إلا بنبوّة محمّدٍ ووصيّه عليٍّ.

Abstract
Master of the Trustees in the Prophets’ Legislative Messages
Ali son of Abu-Talib is the son of Abdul-Mutalib son of Hashim, to the end of the Messenger of Allah’s (Peace Be Upon Him) lineage because he is a cousin to him and got married to his daughter Fatimah.
Allah created Ali in the Heavenly kingdom thousands years before Adam, as one of  «People of the Garment» in the form of luminous spirits glorifying Him, as was related in the well documented and respected approved-sources. Adam invocated Allah by the People of the Garment, and so got his repentance. Also, the Prophet Noah wrote his name along with the names of the People of the Garment on a tablet in the cutwater of the Arch; it was Illia. And the Prophet Solomon also invocated with the name of Ali (as one of the People of the Garment), and wrote his name in gold on a silver tablet with edges decorated with precious stones; the name thereof was also Illi. In the Bible, his name is found as Illia, specifically in the Gospel of Barnabas and the Gospel of John. As for the Glorious Quran, there are many verses revealed for the sake of Ali son of Abu-Talib; of which are the verses of purification and of cursing, along with too many others, as in the exegeses of at-Tabari and of Ibni-Katheer, and many others. As for the confirmation by the prophets of Ali’s trusteeship, it is found in the Sura of al-A’raaf no. 81, as is stated in the exegeses of as-Syooti and Ibni-Hajar, where we find the following text: Allah has never sent a messenger without the prophecy of Muhammad (PBUHAHH), and his trustee Ali (PBUH).  

المصادر
1 - القرآن الكريم.
2 - الكتاب المقدس.
3 - مركز البحوث والدراسات الإسلاميّة وانظر
Ali ‘Encyclopeadia’britannica’online ‘unc’ retrieved on 2007
4 - האנציקלופידיה העברית  תחת שם (עלי אבן אבו טאלב) עמ"855 – 856
5 - האנציקלופידיה החופשית ויקפידיה  1980.  אביב חדש،האנציקלופידיה הישראלית לנוער חלק 1
6 - מנהיגים ותארים באסלאם   עלי בן אבי טאלב ומנהיגים ותארים באסלאם
7 -  אברהם אבו שושן،  המלון העברי המרכז،ירושלים.1972.עמ"748
8 - كمال الدين: 184. 192، 193 ورياض الجنان: مخطوط.
9 - نور الأنوار، للشيخ أبي الحسن بن محمّد الغروي، سنة 1325 مخطوط.
10 - مجلة Weekly Mirror الصادرة في موسكو في 28 أيلول 1953، وصحيفة الهدى القاهرية الصادرة في 31 آذار 1954.
11 - انظر، سعاد عبد الكريم، أسماء أهل الكساء على سفينة نوح ولوح سليمان، النجف الاشرف، كلية الاسلإمية الجامعة، ج1 اصدار 20، 2013، ص: 447 -465.
12 -  The - Gospel of Barnabas، Italy.
13 - خليل سعادة، إنجيل برنابا، القاهرة 15 مايس 1908.
14 - قاموس الكتاب المقدّس، تأليف نخبة من الأساتذة ذوي الاختصاص، ومن اللاهوتيين، بطرس عبد الملك وآخرون.
15 - الصواعق المحرقة، ابن حجر،  مكتبة القاهرة، مصر، ص: 149،  شواهد التنزيل،  الحسكاني الحنفي،  ج2.
16 - حديث 787 سنة 1411، ص: 161 وفيه إمامة بدل ولاية.جواهر العقدين، السمهودي، مطبعة العاني، بغداد سنة 1407هـ
17 - ناجح الطائي،لماذا ذُكر اسم عليٍّ في القرآن كثيراً؟، بيروت، ط1،2011.
18 - تاريخ دمشق لابن عساكر (42/ 237) ط  دار الفكر – بيروت.
19 - تفسير الميزان للطباطبائي، ج 20، بيروت، 1997.
20 - أحمد مصطفى يعقوب
الكويت في 29 فبراير 2012 الكويت http://tanwerq8.blogspot.com/
21 - תנ"ך תורה נביאים כתובים،ירושלים،1972

-----------------------------------------------
[1] البخاري-التاريخ الكبير- الجزء: 9 - رقم الصفحة: 25